صحة

لا لهذه المواد «العدوّة» للقلب!

أكّد الخبراء على مرّ السنين أنّ الأطعمة التي يتمّ سكبها في الطبق قد تساعد على دعم وظائف القلب. تحتوي المأكولات الصديقة للقلب على مغذيات ثبُت أنها تنعكس إيجاباً على جهاز القلب والأوعية الدموية أو تخفض خطر الإصابة بأمراض القلب، من خلال تقليل مستويات الكولسترول السيّئ (LDL) والتريغليسريد في الدم، ومعدل الضغط المرتفع، والسيطرة على الوزن، وتحسين حساسية الإنسولين. لكن ماذا عن المواد الأخرى التي تُلحق الضرر بهذا العضو الحيوي؟


إستناداً إلى دراسة صدرت عام 2016 في «Journal of the American College of Cardiology»، فإنّ الغذاء المبنيّ على الخضار، والفاكهة، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبقوليات، وقليل من الألبان والدهون الصحّية قد يساهم في خفض خطر أمراض القلب والأوعية الدموية بنحو الثلث.لكن في المقابل، فقد كشفت أخيراً مجموعة من الخبراء لائحة بأسوأ المأكولات لصحّة القلب، والتي يجب حذفها كلّياً من النظام الغذائي، وتحديداً:
اللحوم الباردة المصنّعةأشارت اختصاصية التغذية، سوزان فيشر، من فلوريدا إلى أنّ حتى الأنواع القليلة الدهون من اللحوم المعالجة تحتوي على المادة الحافظة «Sodium Nitrate» التي قد ترفع الالتهاب الداخلي.
الهوت دوغبحسب اختصاصية التغذية، رانيا باتايني، من الولايات المتحدة الأميركية، فإنّ الهوت دوغ والنقانق بشكل عام قد تكون مليئة بالدهون المشّبعة. حتى الأنواع القليلة الدهون تميل إلى أن تكون مغلّفة بالملح.
الكاتشبقال طبيب القلب، خوان ريفيرا، من ميامي إنّ الكاتشب يتضمّن نسبة عالية جداً من الصوديوم، بحيث أنّ ملعقتين كبيرتين منه تحتويان على 320 ملغ من الصوديوم، جنباً إلى 8 غ من السكر.
ملح الطعامنحو 70 في المئة من مجموع الصوديوم المستهلك تأتي من الأطعمة المعلّبة أو المستهلكة في المطعم، و15 في المئة تكون موجودة طبيعياً في المكوّنات، أمّا 15 في المئة المتبقية فتأتي إمّا من مرشّة الملح أو من الملاعق المُضافة أثناء الطبخ. يجب الحرص على إضافة نصف كمية الملح إلى الوصفة، والامتناع عن رشّ جرعات أخرى أثناء الأكل.
صلصات السَلطة المخفّضة الدهونإعتبرت سوزان فيشر أنّ ما يجعل هذه الصلصات تُفاقم أمراض القلب هو انها تحتوي على السكر والملح بشكل خفيّ. عند إزالة الدهون، يتمّ تلقائياً وضع السكر حفاظاً على المذاق والتركيبة. علماً أنّ المنتج الذي يكون قليل الكالوري أو الدهون لا يعني إطلاقاً أنه صحّي.
الرقائق السكريةأوصَت رانيا باتايني بتفادي الرقائق التي تحتوي على أكثر من 8 غ من السكر في الحصّة لتعويض المستوى المنخفض الدهون. ويتّفق معظم الخبراء على أنّ الغذاء العالي بالسكر المُضاف قد يشكّل تهديداً كبيراً للصحّة بما أنه يسبب البدانة، والالتهاب، وارتفاع الكولسترول، والسكري، وهي عوامل الخطر لأمراض القلب.
الطعام المقليّ كالدجاج والبطاطاكلما كان الطعام مقلياً، تفاقمت المشكلات. وفق دراسة نُشرت في «The American Journal of Clinical Nutrition»، فإنّ المشاركين الذين استهلكوا كميات أكبر من الطعام المقلي ارتفع لديهم خطر الموت من مرض الشريان التاجي. وعلّقت باتايني أنّ طرق القلي التقليدية قد تتضمّن زيوتاً تحتوي على الدهون المتحوّلة التي ثبُتت علاقتها بزيادة الكولسترول السيّئ وخفض نظيره الجيّد.
الحساء المعلّبإنّ غالبية أنواع المرقة تحتوي ما لا يقلّ عن 500 ملغ من الصوديوم في كل كوب، وعند مزجها مع مكوّنات أخرى مالحة، يتمّ بلوغ أكثر من ثلث كمية الصوديوم المسموحة في كل حصة. الشوربة المعلّبة غنيّة كثيراً بالصوديوم، الأمر الذي قد يرفع معدل ضغط أي شخص ويفاقم حالات مرضى قصور القلب.
اللبن المنكّه بالفاكهةأفادت سوزان فيشر أنّ اللبن بالفاكهة قد يحتوي ما يصل إلى 6 ملاعق صغيرة من السكر في كل حصّة. ومن الأفضل شراء اللبن اليوناني العادي ومزجه مع الفاكهة الطازجة أو المثلّجة غير المحلّاة.
الغرانولامعظم الغرانولا يكون مليئاً بالسكر والسعرات الحرارية، وفقيراً بالمغذيات الأساسية والألياف. وإنّ أفضل خيار هو الشوفان أو رقائق الحبوب الكاملة المنخفضة السكر.
مشروبات القهوة الفاخرةجرعة السكر الكاملة اليومية قد تكون مخبّأة في فنجان القهوة الكبير. لا بل أكثر من ذلك، فإنّ الحجم الكبير من الفرابوتشينو قد يؤمّن كربوهيدرات أكثر من 4 شرائح ونصف من الخبز، بِلا الألياف أو المغذيات الأخرى. وعند طلب القهوة مع الحليب الكامل الدسم، فإنّ هذه المشروبات قد ترفع الدهون المشبعة إلى معدلات عالية جداً.
كريما القهوةأوصى الطبيب خوان ريفيرا باحتساء القهوة السوداء والابتعاد تماماً من الكريما، بما أنها قد تحتوي على الدهون المتحوّلة أو الزيوت المهدرجة التي ترفع احتمال تراكم اللويحات في شرايين القلب.
الحلويات المخبوزةكالدوناتس والـ»Danishes»… إنها ليست غنيّة فقط بالدهون، والسكر، والدقيق الأبيض، إنما قد تنقل أيضاً الدهون المتحوّلة إلى مجرى الدم.
اللحوم الحمراءنصح د. ريفيرا بإدخال المزيد من البروتينات النباتية، كالمكسرات، لتعزيز صحّة القلب. أمّا استهلاك اللحوم الحمراء فقد رُبط بارتفاع خطر أمراض القلب والأوعية الدموية.
الخبز الأبيضإنّ الحبوب الكاملة تملك الألياف ومزيداً من الفيتامينات، في حين أنّ الخبز الأبيض يكون مجرّداً من الإثنين. وبما أنّ هذه الكربوهيدرات تخلو من الألياف لضمان توازن الأمور، فهي ترفع معدل السكر في الدم سريعاً، ما يساهم في الإصابة بالسكري أو مشكلات القلب مع الوقت.
مشروبات الطاقةتكون مليئة بالسكر، جنباً إلى الكافيين التي قد تسبّب إجهاداً غير ضروري للقلب. وفق بحث نُشر في «Journal of the American Medical Association»، فإنّ 16 أونصة من مشروب الطاقة ترفع ضغط الدم وهورمونات التوتر، ما يعزّز خطر التعرّض لأمراض القلب، حتى عند الأشخاص الذين يتمتعون بصحّة جيدة.
الصوداوجدت مراجعة صدرت عام 2012 في «British Medical Journal» أنّ كلّ مشروب إضافي معبّأ بالسكر، مثل الكولا، يتم شربه يومياً، يرفع خطر أمراض القلب والسكتات الدماغية.
الكحولشدّدت رانيا باتايني على انه إذا كان الشخص يعاني مُسبقاً الضغط العالي أو ارتفاع التريغليسريد، فإنّ احتساءه الكحول قد يعرّضه لأمراض القلب. من جهة أخرى، فإنّ المبالغة في الشرب ترفع مجموع السعرات الحرارية، ما قد يسبب زيادة الوزن التي رُبطت بأمراض القلب والضغط العالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock