رئيسيةلبنان

رجل الأعمال ربيع أكومي يتمنى على وزير العمل الشروع باستثناءات خاصة لأهالي عكار بشأن الغرامات

توقف رجل الأعمال ربيع أكومي عند قرارات وزارة العمل لناحية تسطير إنذارات بحق أهالي عكار فأشار في بيان له في هذا الإطار إلى أن عكار تُعد من المناطق الأكثر فقراً في لبنان إن لم تكن الأكثر على الإطلاق، من هنا لا بد من الوقوف إلى جانبها بدل زيادة الضغط على سكانها ، إذ أن أهالي عكار يعانون غياب الدولة من جهة و غياب إهتمام المؤسسات الإجتماعية و الجمعيات من جهة أخرى و كأنها منطقة خارج الجغرافيا اللبنانية .
إن عكار محافظة محرومة و الجميع يعلم أن أي منطقة لا تلقى إهتماماً رسمياً و إنمائياً تعيش ربما على هامش النظام أو الإنضباط فتأتي الدولة الكريمة التي نقدر جداً رموزها و نفتخر بهم لتفرض على أهلنا في عكار غرامات مالية إضافية جراء بعض المخالفات التي يعود أغلبها لنحو أربعين عاماً ما يزيد الطينة بلة فتزداد أعباء الأهالي أكثر و هم الذين قدموا التضحيات على مذبح الوطن و شكلوا لطالما الخزان البشري الأول للمؤسسة العسكرية و هي مع كل محطة و كل مرحلة مفصلية في مسار المنطقة نجدها تدفع الأثمان نظراً لموقعها الحدودي
و توجه أكومي إلى وزير العمل كميل أبو سليمان مناشداً إياه بالرأفة بأهالي عكار و الوقوف إلى جانبهم و دعمهم في مسار حياتهم على مختلف الصعد و أولها الإنماء الذي لطالما غاب عن هذه المنطقة
و دعا أكومي وزير العمل إلى إيجاد مخرج و حل عاجل لأزمة الغرامات بأسلوب سلس لا يشكل أعباءً على أعبائهم اليومية نتيجة الأوضاع الصعبة و الأزمة الإقتصادية التي تعصف بالبلاد بدل تهميشهم و تركم ضحية لتراكم الغرامات عليهم متمنياً الشروع باستثناءات خاصة لأهالي عكار المحرومين الفقراء و مهلهم فرصاً ووقتاً لتسوية أوضاعهم
و جدد أمله بحكمة الوزير أبو سليمان لتجنيب فقراء عكار هذه الأزمة المستحدثة بأقل الخسائر الممكنة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock